«سوق عكاظ» تعيد الهيبة للشعر العربي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

علي الرباعي

نجحت «سوق عكاظ» في إعادة الهيبة للشعر منذ انطلاقها مجدداً عام 1428، إذ اختارت في أول موسم الشاعر محمد الثبيتي (سِيِد البيد) لحمل راية عكاظ الحديثة، وبالأمس كست جاسم الصحيح بردة الدورة الـ 12.

وكرمت «سوق عكاظ» الشعراء منذ دورتها الأولى بما يزيد على 7 ملايين ريال، إذ ينال «شاعر عكاظ» 300 ألف ريال، فيما ينال «شاعر شباب عكاظ» 100 ألف ريال.

ووثّقت «سوق عكاظ» سجلّها العروبي بمنح الجائزة في الدورة الثانية للشاعر المصري محمد التهامي، والسوري عبدالله عيسى السلامة، واللبناني شوقي بزيع، والسودانية روضة الحاج، والتونسي المنصف الوهايبي، والعراقي هزبر محمود، والأردني محمد العزّام، والسعوديين عيسى جرابا ومحمد التركي.

وشهدت دورة العام الحالي من «سوق عكاظ» إتاحة الفرص للفوز بـ15 جائزة، نالها شعراء وأدباء وفنانون تشكيليون من الوطن العربي، وتتابع الأمانة العامة للسوق بصفة دورية فضاءات الترشح مع إضافة جوائز للمبتكرين في المجال العلمي والخطاطين والمصورين الفوتوغرافيين العرب.

وخرجت «جائزة عكاظ» من إطار الآداب والفنون إلى العلوم الاجتماعية والإنسانية، وأضافت هذا العام جوائز زادت على مليوني ريال، تمثلت في جائزة سوق عكاظ التقديرية للأدب، والفيلم القصير، والحرف والصناعات اليدوية، والخط العربي، والسرد العربي، والابتكار، وريادة الأعمال، والتصوير الضوئي، والفنون التشكيلية، والعروض المسرحية، وأشبال الفنون التشكيلية، خطيب سوق عكاظ للنشء.

0 تعليق