كنيسة قبطية تجرد راهبًا وتطرده

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

[أين-متابعة]
قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تجريد الراهب أشعياء المقاري، وطرده من مجمع دير القديس العظيم مكاريوس الكبير بوادي النطرون في مصر،

وإعادته لاسمه العلماني وائل سعد تواضروس، وعدم انتسابه إلى الرهبنة.
وقالت الكنيسة في بيان، اليوم الأحد، إنها اتخذت هذا القرار بعد تحقيق رهباني بواسطة لجنة خاصة مشكلة من اللجنة المجمعية لشؤون الرهبنة والأديرة، مع الراهب المذكور، بشأن الاتهامات والتصرفات التي صدرت عنه، مؤكدة أن تصرفاته لا تليق بالسلوك الرهباني والحياة الديرية والالتزام بمبادئ ونذور الرهبنة من الفقر الاختياري والطاعة والعفة.
ودعت الكنيسة جموع الأقباط إلى الحفاظ على نقاوة الرهبنة القبطية بتاريخها المجيد، وحياة الآباء الرهبان التي اختاروها بأنفسهم، وتركوا العالم طلبًا للهدوء والتوبة وخلاص النفس، راجية من الجميع عدم تعدي الحدود الواجبة في المعاملات والعلاقات، والالتزام بالتعليمات التي تصدرها الأديرة في الزيارات والخلوات، واختتمت البيان بالقول "وعلى ابن الطاعة تحل البركة".

0 تعليق