احتفال بيوم اليتيم في العالم الإسلامي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تزامناً مع يوم اليتيم في العالم الإسلامي الذي يصادف 15 رمضان من كل عام، نظمت وزارة تنمية المجتمع بمؤسساتها المنتشرة في إمارات الدولة كافة، عدداً من الفعاليات والأنشطة التي ترسخ مكانة اليتيم في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال ناجي الحاي وكيل مساعد قطاع التنمية الاجتماعية بالوزارة «حرصت دولة الإمارات على توفير فرص العيش الكريم، وكافة الحقوق لجميع الفئات في المجتمع، ومن بينها اليتيم، الذي كرمه ديننا الإسلامي الحنيف، وبشر بالأجر والثواب لكافله، حيث حرصت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الرشيدة، على توفير كافة سبل الدعم المادي والمعنوي له ولأسرته، من خلال المؤسسات الحكومية في الدولة والمعنية برعايته وتمكينه ليكون فرداً قادراً على العطاء والبناء، وعلى سبيل المثال لا الحصر تقدم وزارة تنمية المجتمع للأيتام المستحقين للمساعدات الاجتماعية مبلغ يزيد على ثلاثة ملايين وستمئة ألف درهم سنوياً لعدد يصل إلى 1308 أيتام».
ومن جانبها، ذكرت إيمان حارب مديرة إدارة الحماية الاجتماعية أن الوزارة بمراكزها ومكاتبها التابعة لها والمنتشرة في مختلف إمارات الدولة، نفذت العديد من الفعاليات تزامناً مع يوم اليتيم الإسلامي الإفطار الجماعي، وعلى سبيل المثال إفطار الأيتام مع كبار السن في دار رعاية كبار السن بعجمان التابع للوزارة وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي-فرع عجمان، حيث هدفت الفعالية إلى نقل خبرات كبار السن وتجاربهم للأيتام، وأهمية ترسيخ الهوية الوطنية لدى الأجيال.
وتضمنت فعاليات يوم اليتيم الاسلامي مسابقات ثقافية تعزز الوعي لدى الأطفال وفقرات ترفيهية بالإضافة إلى توزيع الهدايا.

0 تعليق