وزيرة خارجية النمسا تدافع عن «دبلوماسية الرقص»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل، في مؤتمر صحفي، إنها أمضت «أمسية ملهمة» أمس الأول، وهي ترقص «السامبا»، و«بوسا نوفا»، مع نظرائها البريطاني واليوناني والبولندي والروماني، على هامش اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي. وأكدت كنايسل، التي تعرضت لانتقادات واسعة، بعد رقصها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال حفل زفافها، أن «الدبلوماسية تتجاوز تبادل ملاحظات سياسية»، واصفة نظيرها البريطاني، جيريمي هانت بأنه «راقص ممتاز وساحر».
وأضافت: «الدبلوماسية أكثر من مجرد تقديم ملاحظات سياسية، الرقص ليس له تأثير سياسي سواء كنت أرقص مع جيريمي، أو أي شخص آخر».

0 تعليق