اليمن: مقترح غريفيث حول الحديدة "مات"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، أحمد عوض بن مبارك، إن "الحوثيين اعترفوا بأنهم قراصنة عندما أعلنوا ما سموه هدنة من طرف واحد"، وإن "مقترح الحديدة مات". ووفق صحيفة الشرق الأوسط، اليوم السبت، فإن "بن مبارك علل موت مقترح الحديدة بـ 3 نقاط، أولها أن "المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لم يحصل على شيء من الحوثيين باستثناء فقرة واحدة من مقترحه رغم ملاحظاتنا عليه؛ سماحهم للأمم المتحدة بدور في إدارة الميناء، ولم يتجاوبوا معه مطلقاً".

وأضاف بن مبارك، أن "الحوثيين لم يقدموا أي تنازل في الحديدة. ولقد روجوا مقترحه وزعموا بأنهم معه".

وأشار إلى النقطة الثانية المتعلقة بـ"إيرادات الحديدة". وهي أن المقترح الأممي يقول إن الإيرادات يجب أن تذهب لفرع البنك المركزي في الحديدة التابع لمقر البنك المركزي في عدن لغرض المساهمة في دفع مرتبات الموظفين في كل أنحاء الجمهورية.

وقال إن "الحوثيين يقولون لا للمقترح، ويريدون أن تذهب الواردات إلى فرع البنك المركزي في الحديدة ثم إلى صنعاء، وعملياً لا تقدم في هذه المسألة ولا جديد في موقفهم".

وحسب سفير اليمن في واشنطن أحمد عوض بن مبارك، فإن النقطة الثالثة هي "إدارة ميناء الحديدة".

وأوضح بأن المقترح يقول إن "الحوثيين ذكروا بأنهم يسمحون للأمم المتحدة بإدارة الميناء مع الإداريين في الميناء، لكنهم لم يتحدثوا عن انسحاب فعلي من الميناء أو لقواتهم، وقالوا إنهم لن يتدخلوا، فماذا تعني هذه المسألة؟ الموظفون الأمميون سيكونون مدنيين بلا قوة تقيهم الاعتداء في أي وقت".

0 تعليق