محمد بن سلمان في الكويت لتعزيز منظومة التعاون الخليجي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أمس الأحد، إلى الكويت في زيارة رسمية، فيما أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، أن هذه الزيارة جاءت لمواجهة التحديات المتصاعدة في المنطقة، والعمل سوياً ضمن منظومة مجلس التعاون الخليجي من أجل مزيد من تعزيزها.
وذكر بيان للديوان الملكي السعودي، أن الزيارة تأتي بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وانطلاقاً من حرصه على التواصل وتعزيز روابط الأخوة بين السعودية والكويت، واستجابة لدعوة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.
واستقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في قصر بيان، الأمير محمد بن سلمان، الذي سيبحث مع عدد من المسؤولين، العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك. كما ستبحث الزيارة المزيد من التنسيق حول أسعار النفط لدعم استقرار السوق.
من جهته، رحب نائب وزير الخارجية خالد الجار الله، بزيارة ولي العهد السعودي، قائلاً إنه «سيحل وسط قلوب أهل الكويت ووجدانهم، لنضع معاً وفق رؤانا المشتركة، أسس العمل على كل ما من شأنه تحقيق مصالح وطموحات شعبينا الشقيقين، بما يمكّننا من مواجهة التحديات المتصاعدة في المنطقة، وصيانة الأمن والاستقرار الذي ننشده في إطار الجهود المشتركة، وفق منظومة العمل الخليجي لنحقق لهذه المنظومة المنعة والتماسك والحفاظ على مكاسبها».
وأضاف الجار الله في تصريح صحفي، أن الزيارة ستصب في مصلحة العلاقات الأخوية بين الكويت والسعودية، وتعد فرصة تاريخية للبلدين لبحث أوجه العلاقات الثنائية المتميزة، والسعي لتطويرها في شتى المجالات.
وعن أهم الملفات التي ستطرح خلال الزيارة، أشار الجار الله، إلى أنها ستتمحور حول القضايا الثنائية وملفات المنطقة ذات الاهتمام المشترك.
وأكد الأمير سلطان بن سعد بن خالد، السفير السعودي لدى الكويت، أن زيارة محمد بن سلمان ولي العهد إلى الكويت، تأتي في إطار ترسيخ عمق العلاقات التاريخية والوثيقة بين البلدين.
وأوضح ابن خالد أن المملكة ترتبط مع دولة الكويت بعلاقات تاريخية تمتد إلى أكثر من 100 عام، توجت خلال هذه الفترة بزيارات متبادلة لتأكيد عمق ومتانة العلاقة بين البلدين في مختلف المجالات، إلى جانب ما وصلت إليه العلاقات الآن من تقدم وازدهار، وذلك حسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس».
ورأى السفير السعودي أن «الزيارة تأتي في مرحلة دقيقة وحرجة تمر بها المنطقة، وما تواجهه من أطماع وتدخلات وتهديدات خارجية». وأكد ابن خالد أن «الجميع يتطلع إلى هذه الزيارة التي تتوج النموذج الفريد والمتميز من التعاون والتنسيق الدائم بين البلدين الشقيقين». (وكالات)

0 تعليق