قرقاش: أزمة قطر اختفت من اهتمامات المجتمع الدولي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ان الدوحة لن تنفع معها النصيحة لأنها مصممة على استراتيجية يائسة، مؤكداً أن أزمتها «اختفت كلياً من اهتمامات المجتمع الدولي».
وقال قرقاش على «تويتر» أمس الأحد: «أزمة قطر اختفت كلياً من اهتمامات المجتمع الدولي في أسبوع الجمعية العامة في نيويورك، مبالغ باهظة أهدرت لشركات العلاقات العامة والمحامين من دون نتيجة تذكر».
وأضاف: «سؤال يتيم هنا، وفقرة حائرة هناك، هو كل ما تبقى، النصيحة لن تنفع الدوحة لأنها مصممة على استراتيجية يائسة».
ولم يأت أمير قطر تميم بن حمد بجديد في خطابه أمام الأمم المتحدة في دورتها ال73 بنيويورك، يوم الثلاثاء الماضي، بل استنكر بكلماته نفسه ب6 رسائل متناقضة، زاعماً أن «مكافحة الإرهاب ضمن أولوية سياسة» بلاده.
وللدوحة بصمات إرهابية في دول المنطقة من الصومال بدعم حركة الشباب المتشددة، إلى ليبيا، مروراً بمصر، حيث يؤوي «نظام الحمدين» عناصر جماعة الإخوان، وصولاً إلى سوريا، والعراق، واليمن، وتونس.
من جهة أخرى، فضح موقع «قطريليكس»، البعثة القطرية التي شاركت في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، واصفاً ما ورد على لسان أعضائها ب«الكذب الرخيص». ووفق التقرير الذي نشره الموقع عبر «يوتيوب»، فإن البعثة القطرية دخلت في وصلة من الكذب الرخيص، حيث أكدت أن قطر لديها سجل باهر في مجال التعاون الدولي بالمخالفة للحقيقة لكونه جريمة في حق الإنسانية.
وسخر التقرير من تصريحات البعثة في الأمم المتحدة، مرفقاً مشاهد كوميدية من مسرحيات الفنان عادل إمام للتعليق على المزاعم التي وردت على لسان أعضاء البعثة.
بدوره، أكد الدكتور نبيل زكي، المتحدث باسم حزب التجمع المصري، أن موقف قطر معاد للدول العربية أجمع، ولا تبحث عن السلم، مضيفاً أن موقف مصر الرسمي من الإرهاب هو الموقف الصحيح.
وأضاف زكي، ل«بوابة الوفد»، أن مشكلة اليمن تحتاج لحل سياسي، فاليمن تعيش أسوء مجاعة في العالم، لافتاً إلى أن اعتراف الحوثيين بتلقي الدعم والتمويل المادي والتسليحي من قطر يفضح دور «نظام الحمدين» المشبوه.
ونوه بأن القضاء على الإرهاب في المنطقة يكمن في إجماع الدول العربية على العمل بالحل السياسي، الذي تحدث عنه الرئيس السيسي أمام الدورة ال73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وإيمان مصر العميق بالحلول السياسية للأزمات، مشيراً إلى أنه على مصر إقناع العرب من أجل إعمال الحل السياسي في أرجاء المنطقة كافة.
وأكد الدكتور سعيد اللاوندي، الخبير السياسي في العلاقات الدولية، استمرار محاولات قطر لإنهاء مقاطعة الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، مضيفاً أن دعم قطر للجماعات الإرهابية لم يتوقف لحظة.
وأشار اللاوندي، إلى أن الدول الأربع لن تنهي مقاطعة قطر، ما لم تلتزم بتنفيذ المطالب ال13، التي تنص على التزامها الصارم بوقف دعم الإرهاب.
وأوضح، أن إصرار قطر على دعم الإرهاب جعل الدول الأربع تعلن قرارها باستمرارها على موقفها الذي انضمت إليه اليمن، وبعض الدول العربية، ما جعل قطر تريد بأي شكل حلاً لإنهاء المقاطعة، وهو ما لن يتحقق إلا بتنفيذها لمطالب الرباعي العربي.

0 تعليق