ماتيس يبحث مع ماكرون الوجود الفرنسي في سوريا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يتوجه وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إلى باريس غداً الثلاثاء، لبحث ملف مكافحة الإرهاب مع الرئيس إيمانويل ماكرون ووزيرة الجيوش فرانسواز بارلي، والوجود العسكري الفرنسي في سوريا خصوصاً.
وخلال هذه الزيارة التي تستغرق يوماً واحداً، وهي الأولى لماتيس إلى فرنسا منذ توليه منصبه مطلع عام 2017، سيتقدم بالشكر من «فرنسا وتهنئتها على حملات مكافحة الإرهاب التي تسير بشكل جيد في غرب إفريقيا والمشرق»، وفقاً للمتحدث باسم البنتاجون أريك باهون أمس. وفي حين يطلب النظام السوري من القوات العسكرية الأمريكية والتركية والفرنسية مغادرة سوريا «على الفور»، تأمل واشنطن أن تبقي باريس قوة خاصة في شمالي البلاد، حيث تسيطر «قوات سوريا الديمقراطية» حليفة التحالف الدولي المناهض للجهاديين. وأضاف المتحدث «سنبقى في سوريا طالما كان ذلك ضرورياً» حتى لا يعود الإرهابيون مجدداً. (أ ف ب)

0 تعليق