الهيئة الوطنية للعدول المنفذين تطالب بفتح تحقيق في ''اعتداء على عدل منفذ من قبل أمنيين''

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

طالبت الهيئة الوطنية للعدول المنفذين، في بيان أصدرته أمس السبت 29 سبتمبر 2018، وزيري الداخلية والعدل إلى فتح تحقيق عاجل في ملابسات الاعتداء على عدل منفذ من طرف أمنيين في الحمامات خلال الليلة الفاصلة بين الجمعة والسبت 28 و29 سبتمبر 2018.


وعبّرت الهيئة الوطنية للعدول المنفذين، عن إدانتها الشديدة بما وصفته بالاعتداء الهمجي الذي قام به بعض الأمنيين على عدل المنفذ حافظ الغول وانتهاك حرمته الجسدية، داعية إلى وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بقرمبالية يوم غد الاثنين غرة أكتبور 2018، ومطالبة كل المنظمات الحقوقية والمدنية إلى إدانة الاعتداء الخطير الذي تعرّض له زميلهم، وفق ما جاء في البيان.

وأكّدت الهيئة أنه تم إيقاف زميلهم من من قبل دورية مرورية طلبت منه وثائقه للتحرّي فمدّهم بها ونزل من سيّارته لاستيضاح الأمر، وفي الأثناء قدمت سيارة أمن وخاطبه الأعوان الموجودون بها بأنّه مفتش عنه من أجل عدم تسوية الخدمة العسكرية فامتثل لهم وطلب إمهاله بعض الدقائق ليجد حلاً لسيارته ومرافقه ففوجئ بالاعتداء عليه بالعنف الشديد من قبل الأمنيين ثم تم اقتياده إلى مركز الشرطة واحتجازه، وتواصل الاعتداء عليه حتى داخل المركز مما استوجب نقله إلى المستشفى، حسب ما جاء في نص البيان.

وقالت الهيئة إن التهم التيتم توجيهها إلى زميلهم تتمثل في ''السكر وهضم جانب موظف عمومي أثناء أداء وظيفه والاستعصاء والقذف'' و تمّ الاحتفاظ به دون إذن كتابي من النيابة العمومية وتم منع حضور محاميه أو حتى زيارته حسبما يقتضيه القانون، وذلك حسب ما ورد في البيان البيان.

0 تعليق