64 % من الألمان يعارضون تعليق الصليب في الهيئات الحكومية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت نتائج استطلاع للرأي أن نحو ثلثي الألمان (64%) يعارضون تعليق الصليب المسيحي في كل هيئة حكومية في البلاد، على غرار ما قررته حكومة ولاية بافاريا برئاسة ماركوس زودر بالنسبة للهيئات الحكومية داخل الولاية الواقعة جنوبي ألمانيا.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد إمنيد لقياس الرأي لصالح صحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية الصادرة اليوم الأحد، أن 29% من الألمان يؤيدون هذا القرار، فيما تراوحت إجابة 7% ممن شملهم الاستطلاع، بين عدم إعطاء رد محدد أو عدم الإجابة على السؤال.

وأوضحت النتائج رفض الغالبية لهذا القرار حتى بين الكاثوليك والبروتستانت إذ وصلت نسبة الرافضين بين الكاثوليك إلى 48% فيما ارتفعت هذه النسبة إلى 62% بين البروتسانت.

وأبدت غالبية كبيرة بين أصحاب الديانات الأخرى وبين طائفة اللادينيين، رفضها لتعليق صليب مسيحي في الهيئات الحكومية في البلاد، ووصلت نسبة هؤلاء إلى 87% فيما أبدى 12% موافقتهم على الأخذ بقرار حكومة بافاريا التي يحكمها الحزب المسيحي الاجتماعي الذي ينتمي إلى التيار المحافظ.

0 تعليق