فرنسا تطيح بالأرجنتين من ثمن نهائي المونديال في مباراة ماراثونية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أطاح منتخب فرنسا بنظيره منتخب الأرجنتين، من ثمن نهائي كأس العالم، بعد أن حقق الفوز عليه بنتيجة 4-3 في المباراة الماراثونية استضافها ملعب كازان آرينا.

سجل أهداف فرنسا كل من أنطوان جريزمان من ركلة جزاء (ق13)، بنيامين بافارد (ق58) وكليان مبابي (ق64 وق68)، بينما سجل أهداف الأرجنتين كل من أنخل دي ماريا (ق41)، جابرييل ميركادو (ق48) وسرخيو أجويرو (ق90+3).

وسيواجه منتخب «الديوك» في ربع النهائي الفائز من مواجهة أوروجواي والبرتغال.

وكان مبابي هو النجم الأول للمباراة، التي حصل فيها على جائزة اللاعب الأفضل، بينما غاب تألق نجم الأرجنتين، ليونيل ميسي، الذي صنع هدفين في اللقاء.

انطلقت المباراة بإثارة وتوتر كبيرين في دقائقها الأولى، وكاد جريزمان أن يتقدم بهدف أول (ق9) من ركلة حرة مباشرة خطيرة احتسبت لفرنسا من انطلاقة لكليان مبابي، لكن خافيير ماسكيرانو تدخل لإيقافه، إلا أن العارضة تصدت لها.

بعدها احتسب الحكم الإيراني على رضا فغاني ركلة جزاء للمنتخب الفرنسي من انطلاقة رائعة لكليان مبابي من نصف ملعب فريقه وصولا لمنطقة جزاء الأرجنتين، قاطعا نحو 70 مترا، قبل أن يتعرض للعرقلة من قبل روخو الذي نال بطاقة صفراء، ليسجل جريزمان الهدف الأول لبلاده في مرمى الحارس فرانكو أرماني (ق13).

وتتاح ركلة حرة أخرى خطيرة للفرنسيين من انطلاقة أخرى لمبابي، (ق20) على حدود منطقة الجزاء، لكن ينبري لها هذه المرة بول بوجبا الذي سددها قوية بعيدا عن المرمى.

وتواصلت الأخطاء بين عناصر الدفاع الأرجنتيني، المكون من الرباعي روخو، أوتاميندي، ميركادو وتاليافيكو، والتي كاد أن يستغلها الفرنسيون لتسجيل هدف ثان، بينما ظهر اعتماد «الديوك» على الهجمات المرتدة وإرسال الكرات خلف لاعبي وسط «التانجو».

وطالبت الأرجنتين بركلة جزاء (ق27) من تمريرة قصيرة لميركادو لمست يد صامويل أومتيتي داخل المنطقة لكن الحكم قرر عدم احتسابها.

وهدد الثنائي جيرو وجريزمان مرمى أرماني مرة أخرى (ق32) لكن الدفاع الأرجنتيني تدخل في التوقيت الحاسم ليبعد خطورتها، قبل أن يسقط نجم المنتخب اللاتيني، ليونيل ميسي، داخل منطقة جزاء فرنسا (ق36) لكن الحكم قرر استمرار اللعب.

ومن مجهود فردي ينجح أنخل دي ماريا في اقتناص هدف التعادل (ق41) من تسديدة رائعة بعيدة بيسراه سكنت شباك هوجو لوريس في أعلى الزاوية العليا، لينجح في إنهاء الشوط الأول بتعادل الكفة.

ومع انطلاق شوط اللقاء الثاني نجحت الأرجنتين في التقدم بهدف ثان (ق48) من ركلة حرة مباشرة إثر تعرض دي ماريا لعرقلة على حدود المنطقة، نفذها إيفر بانيجا لتصل إلى ميسي الذي سددها بيسراه لتصطدم في مسارها بجابرييل ميركادو وتعانق شباك لوريس.

وكاد فيدريكو فازيو، الذي نزل بديلا لماركوس روخو مع انطلاق الشوط الثاني، أن يتسبب في هدف ثان لفرنسا، بعدما أعاد الكرة بشكل خاطيء للحارس أرماني الذي كان يقترب للإمساك بها بيديه، ليقتنصها جريزمان بين بينهما لكن التوفيق وقف إلى جانب الأرجنتين بعدما سدد إلى في الشباك من الخارج.

ونجحت فرنسا سريعا في إدراك التعادل من تسديدة رائعة خارج المنطقة لبنيامين بافارد مررها له لوكاس هرنانديز لتسكن شباك الأرجنتين (ق57).

وسيطر المنتخب الأوروبي على مجريات اللقاء بعدها مستغلا المساحات الواسعة في دفاعات الأرجنتين، وبفضل الهجمات المرتدة السريعة، لينجح مبابي في تسجيل هدف التقدم (3-2) من تسديدة أرضية قوية بيسراه بعدما راوغ الدفاع الأرجنتيني بسهولة (ق64).

ولم تمر أربع دقائق حتى أضاف مبابي الهدف الثاني له والرابع لفرنسا بكل أريحية، من هجمة مرتدة حيث مرر أوليفييه جيرو الكرة لمهاجم باريس سان جيرمان من خلف الدفاع لم يتوان خلالها اللاعب صاحب الـ19 عاما في تسديدها أرضية قوية لتسكن شباك الأرجنتين.

وكاد مبابي أن يضيف الهدف الثالث له والخامس لفرنسا (ق75) من هجمة مرتدة مماثلة لكن تسديدته سارت ضعيفة نحو أرماني.

ولم يشفع تبديلا مدرب الأرجنتين، خورخي سامباولي، بالدفع بسرخيو أجويرو بدلا من إنزو بيريز، ولاعب اندبنديينتي، ماكسي ميزا بدلا من كريستيان بافون، لتحسين النتيجة.

وحاول ميسي الاستعانة بقدراته الفردية ليخترق دفاعات فرنسا (ق85) وسدد كرة قوية بيمناه داخل المنطقة لكن لوريس تصدى لها.

ولجأ مدرب فرنسا، ديدييه ديشامب، لإراحة نجمه جريزمان بإخراجه والدفع بنبيل فقير، وتبعه مبابي الذي نزل مكانه فلوران توفين.

وبعدما كانت الجماهير الأرجنتينية التي غمرت أنحاء ملعب كازان تنتظر بحسرة إطلاق الحكم لصافرة النهاية، نجح أجويرو في تسجيل هدف شرفي ثالث من كرة طولية نفذها ميسي لينبري لها مهاجم مانشستر سيتي بالرأس لتسكن شباك فرنسا.

وتأخرت استفاقة الأرجنتينيين الذين حاولوا إدراك التعادل في الثواني الأخيرة، قبل أن يطلق الحكم الإيراني صافرة النهاية معلنا فوز الفرنسيين.

0 تعليق