أسطح باريس حدائق مثمرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تنتشر البيوت البلاستيكية على أسطح مبانٍ كثيرة في العاصمة الفرنسية، باريس، في إطار مشروع لحلّ مشكلة التوسع العمراني وتقلص مساحات الغطاء النباتي.

المشروع أطلقته رئيسة بلدية باريس، آن هيدالغو، تحت اسم "الزراعة الحضرية" أو "زراعة النباتات" على أسطح المباني الفارغة عام 2016، ويبدو أن نتائجه الجيدة بدأت في الظهور.
من الأسطح التي حولتها البلدية إلى اللون الأخضر، سطح مبنى مؤسسة البريد، ومبنى شركة خدمات المترو والقطارات، ومبنى متجر "غاليري لافاييت" الشهير، التي أصبحت حدائق للعديد من أنواع الخضار.

في هذا الإطار، افتتح نائب رئيس بلدية باريس، إيان بروسات، بيتاً بلاستيكياً للطماطم على مبنى في "المنطقة 20" التي تعد من أفقر الأحياء في العاصمة. وقال يوهان هوبرت، مؤسسة شركة "سوليفريز" منفذة المشروع نيابة عن البلدية، إنّهم بذلوا جهوداً كبيرة لتحقيق النجاح، وأشار إلى أنّه إلى جانب إنتاج الخضار والفواكه الصحية، فالمشروع يخلق بيئة هادئة لسكان باريس.


اقــرأ أيضاً

يهدف المشروع الذي وقّعته بلدية باريس مع 33 شركة منفذة، عام 2016، إلى تحويل 100 هكتار على أسطح وشرفات ومواقف السيارات في باريس إلى حدائق زراعية، بحلول 2020.

تبقى الإشارة إلى أنّ مدناً شهيرة مثل نيويورك، وطوكيو، وروتردام، ومونتريال، وكولورادو، وهونغ كونغ، وكاليفورنيا، تنفذ مشاريع مماثلة.

0 تعليق