«موانئ وجمارك دبي» تطلق حوار مجموعات الأعمال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دبي:«الخليج»

أطلقت مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مرحلة جديدة للشراكة مع قطاعات التجارة والأعمال في دبي عبر إقامة حوار مفتوح معها دشنته المؤسسة بجلسة حوار ترأسها سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مع مجموعات الأعمال من مختلف القطاعات الاقتصادية بدبي في اجتماع رفيع المستوى للمجلس الاستشاري لجمارك دبي حضره نخبة من التجار والمستثمرين ورجال الأعمال، ناقش سبل تعزيز التسهيلات المتميزة التي تقدمها دبي للقطاع الخاص من أجل تحفيز النمو الاقتصادي لتحقيق الريادة العالمية في كافة المجالات، وحضر الاجتماع أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي وجمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي وعبد الله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين وفريد المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية وعدد من مديري الإدارات الجمركية.
ورحب سلطان أحمد بن سليم في مستهل الاجتماع بمجموعات الأعمال مؤكداً أن حكومة دبي حريصة على تقديم أكبر قدر من المحفزات للقطاع الخاص من أجل ضمان استدامة نمو الأعمال والاقتصاد في دبي ودولة الإمارات بشكل عام، وقال: «نتطلع إلى مشاركة مجموعات الأعمال في دبي بفعالية في الجهود الحكومية لتحفيز النمو الاقتصادي من خلال التحدث معكم في كافة الشؤون والقضايا العملية المرتبطة بأنشطتكم للتعرف إلى الخطوات المطلوبة لإزالة كافة المعوقات التي تحول دون توسعكم في أعمالكم ومشاريعكم إن كانت تخص مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بشكل مباشر أو أية مؤسسات محلية واتحادية، وهذا سيمكننا من التنسيق مع مختلف الجهات عبر المجلس التنفيذي لحكومة دبي وصولاً للنتائج التي ترضي قطاعات الأعمال المختلفة، ولذلك نتطلع إلى مشاركة مجموعات الأعمال في دبي بفعالية في الجهود الحكومية لتحفيز النمو الاقتصادي من خلال التحدث معكم في كافة الشؤون والقضايا العملية المرتبطة بأنشطتكم للتعرف إلى الخطوات المطلوبة لإزالة كافة المعوقات التي تحول دون توسعكم في أعمالكم ومشاريعكم.
ودعا رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة قطاعات الأعمال في دبي إلى الاستفادة من الحضور العالمي لمجموعة موانئ دبي العالمية في 80 ميناء ومحطة عبر القارات الست، حيث تقوم المجموعة حالياً بزيادة استثماراتها في مجال الموانئ والخدمات اللوجستية في كل من الهند وكينيا وأوغندا ودول شرق إفريقيا مثل أرض الصومال وإثيوبيا التي تعد سوقاً جيدة ومهمة لدبي.

0 تعليق