«البنوك» ترفع الأسهم في الأسبوع الأخير من أغسطس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي: مهند داغر

أغلقت أسواق الأسهم المحلية تداولاتها الأسبوعية في المنطقة الخضراء، بعدما ارتفع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 2.09% إلى مستوى 4986.88 نقطة، مدعوماً بالأداء الإيجابي لأسهم البنوك مثل «أبوظبي الأول»، و«اتصالات»، كما ارتفع مؤشر سوق دبي في أسبوع بنسبة 0.87% إلى 2840.16 نقطة، مدعوماً بارتفاع «الإمارات دبي الوطني» الذي قلص من تأثير خسائر «إعمار العقارية».
وتلقى مؤشر سوق أبوظبي دعماً من المستثمرين الأجانب الذين اتجهوا نحو الشراء، مسجلين 183.4 مليون درهم كمحصلة شراء، إلى جانب المحافظ التي سجلت 64.4 مليون درهم كمحصلة شراء أيضاً.
على الرغم من الأداء الإيجابي لأسواق الأسهم في أسبوع، إلا أن إجمالي السيولة الكلية تراجعت إلى 1.3 مليار درهم، منها 670.6 مليون درهم في دبي، و640 مليون درهم في أبوظبي. وبلغ عدد الأسهم المتداولة نحو 521.5 مليون سهم موزعة ما بين 385 مليون سهم في دبي، و136.4 مليون سهم في أبوظبي.
وسجل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً أسبوعياً بنسبة 2.09% عند مستوى 4986.88 نقطة، معززاً المكاسب القوية لأسهم البنوك مع صعود قطاعي الاتصالات والسلع.
وارتفع قطاع البنوك 3.4% مع ارتفاع أبوظبي الأول 4.59% وأبوظبي التجاري 1.43%. كما ارتفع الاتصالات 0.89% مع ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.
في المقابل انخفض قطاع العقار 0.46% مع انخفاض سهم الدار 0.52% وإشراق 3.39%. وهبط الطاقة 1.31% نتيجة انخفاض سهم «دانة غاز» 1.7% و«طاقة»7.38%، برغم ارتفاع «أدنوك» للتوزيع 4.26%.
من جانبه، سجل مؤشر سوق دبي المالي ارتفاعاً أسبوعياً بنسبة 0.87% إلى مستوى 2840.16 نقطة، مع ارتفاع أسهم شركات البنوك والاستثمار والنقل بشكل رئيسي مقابل تراجع العقار. وارتفع قطاع البنوك 2.29% بدعم الإمارات دبي الوطني 3.85% ودبي الإسلامي 2.2%.
كما ارتفع قطاع الاستثمار 0.82% نتيجة ارتفاع سهم دبي للاستثمار 1% وسوق دبي المالي 0.32%. وزاد قطاع النقل 0.84% مدفوعاً بسهم أرامكس 2% مع استقرار سهم «العربية للطيران».
في المقابل، انخفض قطاع العقار بنسبة 0.8% بعد انخفاض سهم إعمار العقارية 0.79% وأرابتك 2.56% وديار 3.15% وإعمار مولز 1.48% والاتحاد العقارية 1.85%.
وفي ما يتعلق بالتداولات الأسبوعية في دبي، جاء في المقدمة سهم إعمار العقارية بتداولات بقيمة 167.42 مليون درهم، مغلقاً سعره عند 5.01 درهم، تلاه سهم دبي الإسلامي بتداولات بلغت 86.3 مليون درهم، مغلقاً عند 5.12 درهم، ثم سهم مصرف عجمان بتداولات ب80.4 مليون درهم، وبلغت نسبته ارتفاعه الأسبوعية 0.85% ليغلق عند 0.95 درهم.
وحصد سهم أبوظبي الأول أعلى نسبة تداولات في سوق العاصمة، بقيمة 356.6 مليون درهم، مغلقاً عند 14.8 درهم تلاه سهم اتصالات بسيولة بلغت 84.8 مليون درهم مغلقاً عند 16.95 درهم، ثم سهم الدار العقارية بسيولة بلغت 48.2 مليون درهم، مغلقاً عند 1.93 درهم.
وكان أكبر الرابحين في دبي خلال أسبوع، سهم أمانات، وارتفع 16% مغلقاً عند 1.23 درهم، تلاه سهم اكتتاب، وصعد 9.65% مغلقاً عند 0.32 درهم، وجاء ثالثاً سهم الإمارات دبي الوطني الذي ارتفع 3.85% عند 9.45 درهم.
في المقابل، كانت الخسارة الأكبر لسهم الأسمنت الوطنية، وتراجع 10% عند 2.34 درهم، ثم سهم بنك المشرق، وتراجع 9.27% عند 68.05 درهم، ثم سهم الاستشارات المالية الدولية، وتراجع 8.82% إلى 2.3 درهم.
وعلى صعيد الأكثر ارتفاعاً جاء في المقدمة سهم رأس الخيمة للأسمنت والتنمية الصناعية، وارتفع بنسبة 14.67% ليغلق عند 0.86 درهم، تلاه سهم البنك العربي المتحد، وارتفع 12.26% عند 1.19 درهم، ثم الجرافات البحرية مرتفعاً 6.21% وأغلق عند 3.25 درهم.
في المقابل، سجل سهم الوطنية للتكافل التراجع الأكثر بنسبة 24.24% وأغلق عند 0.5 درهم، ثم سهم أبوظبي لبناء السفن، ونزل 11.89% إلى 1.26 درهم، تلاه سهم بنك أم القيوين، ونزل 9.82% مغلقاً عند 2.48 درهم.
وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق الإمارات خلال أسبوع، اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 171.4 مليون درهم محصلة شراء، منها 161 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، و10.4 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 171.4 مليون درهم محصلة بيع، منها 4.12 مليون درهم محصلة بيع العرب، و167.3 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.
وفي سوق دبي وحده، اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 26.24 مليون درهم محصلة شراء، منها 8.8 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين، و17.4 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 26.24 مليون درهم محصلة بيع، منها 3.87 مليون درهم محصلة بيع العرب، و22.37 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.
أما في أبوظبي، فكان التوجه الشرائي للخليجيين والأجانب بصافي استثمار بلغ نحو 185 مليون درهم محصلة شراء، منها 183.4 مليون درهم محصلة شراء الأجانب، و1.6 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 185 مليون درهم محصلة بيع، منها 251 ألف درهم فقط محصلة بيع العرب، و185 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.
وركز المستثمرون الأجانب مشترياتهم على أسهم شركات «دريك آند سكل»، و«أبوظبي الأول»، و«إعمار للتطوير»، و«دبي للاستثمار»، و«الخليجية للاستثمارات العامة»، فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات«رأس الخيمة العقارية»، و«العربية للطيران»، و«إعمار مولز»، و«الدار العقارية»، و«إعمار العقارية».
وتباين أداء المحافظ الاستثمارية في أسبوع، مع اتجاهها نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 64.4 مليون درهم محصلة شراء، بينما اتجهت نحو التسييل بدبي، بصافي استثمار بلغ نحو 8 ملايين درهم محصلة بيع، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو البيع في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 64.4 مليون درهم محصلة بيع، في حين اتجهوا نحو الشراء في دبي بصافي استثمار بلغ 8 ملايين درهم محصلة شراء.

0 تعليق