قصة إهانة أم كلثوم لمعجب في حفلتها قليل الأدب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قصة إهانة أم كلثوم لمعجب في حفلتها : قليل الأدب
عندما كانت تبدأ كوكب الشرق "أم كلثوم" فى الغناء بحفلاتها كان يجلس جمهورها بوقار وأدب ليستمتعوا بجمال صوتها العذب، وكان من المعروف عن جمهور أم كلثوم فى الحفلات الرقى والتحضر فى السلوك لأنهم كانوا من طبقة المجتمع العالية.
christian-dogma.com
وكانوا يذهبون للحفل بالملابس الرسمية الرجال بالبدلة الخاصة والنساء بالفساتين السواريه كأنهم ذاهبون إلى حفل رسمي، وكان من ضمن جمهورها حكام وأمراء الدول العربية ليستمعوا للأغاني بصوتها الجميل الذي ليس له مثيل.
christian-dogma.com
غضب أم كلثوم من واحد من الجمهور بإحدى حفلاتها:
ولكن في إحدى الحفلات الرائعة لأم كلثوم التي كانت في ليبيا عام 1969، اختارت فيها كوكب الشرق أغنية "بعيد عنك حياتى عذاب" لتكون عنوان الحفل.
وبدأت في غناء مطلع الأغنية "بعيد عنك حياتي عذاب، ماتبعدنيش بعيد عنك"، ليقابلها الجمهور بعد انتهائها بتصفيق حاد، وحرارة مشاعر اعتادت عليها في كل حفلاتها.
christian-dogma.com
إلا أن أحد الأشخاص في الحفل قرر أن يخالف جميع الحضور، وردد بدون مناسبة كلمة بذيئة لم يسمعها الجمهور بسبب تداخلها مع هتافاتهم، لكن
أم كلثوم استطاعت تمييزها من موقعها لدرجة جعلتها تدخل فى حالة غضب، وصرخت بصوت مسموع "اخرس قليل الأدب".
christian-dogma.com
خمن البعض أن الكلمة التى قالها هذا الشخص هي "عيدى يا مرة عيدى" بعد أن انتهت أم كلثوم من الكوبليه الأول للأغنية، ولكن لم يقصد إهانة لأن هذه الكلمة دارجة فى ليبيا والعراق وبعض الدول العربية وليست إهانة.
christian-dogma.com
لكن أم كلثوم لم تكن تعلم هذه المعلومة باعتبار أن هذه الكلمة تعد إهانة فى مصر، ما دفعها للرد عليه وإهانته وهي في حالة انفعال شديدة.
هذا الخبر منقول من : الوفد

0 تعليق