فعل فاعل أم خطأ عمل.. ما سبب حريق المتحف المصري الكبير؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نشب حريق، اليوم الأحد، في المتحف المصري الكبير حيث اندلعت النيران في مجموعة من أخشاب السقالات بجوار إنشاءات المتحف، وهذه الأخشاب كانت تُستخدَم في استكمال الأعمال الإنشائية لقاعات المتحف.     والمتحف المصري الكبير يقع على بعد أميال قليلة من غرب القاهرة بالقرب من أهرام الجيزة، ويتم بناؤه ليكون أكبر متحف في العالم للآثار، ليستوعب 5 ملايين زائر سنويًا، بالإضافة لمباني الخدمات التجارية والترفيهية ومركز الترميم والحديقة المتحفية التي سيزرع بها الأشجار التي كانت معروفة عند المصري القديم.   السيطرة على الحريق تلقت غرفة عمليات نجدة الجيزة، بلاغا يفيد بنشوب حريق فى كميات من الأخشاب بالمتحف الكبير فى الهرم، وتم الدفع بــ12 سيارة إطفاء، وفرض كردون أمنى، وتم محاصرة النيران، ومنع خطر الامتداد لباقى المجاورات، وتم إخماد الحريق.   وتمكن رجال الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، من السيطرة على حريق فى السقالات والأخشاب بالمبانى الخلفية للمتحف المصرى الكبير بمنطقة الهرم، بعدما تم محاصرة الحريق وإخماده، ومنع امتداده إلى داخل المتحف، وتم السيطرة عليه دون وقوع إصابات.   انتداب المعمل الجنائي وانتدبت نيابة جنوب الجيزة، المعمل الجنائى، لفحص أثار الحريق الذى نشب بالمتحف المصرى الكبير بحى الهرم، وحصر حجم الخسائر، للوقوف على ظروف وملابسات الحريق، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وتقرير رجال الحماية المدنية الذين تولوا عملية السيطرة على النيران.   سبب الحريق ويرجح أن يكون سبب الحريق وهو تتطاير شرر أعمال اللحام للأخشاب مما أدى إلى اشتعالها، خاصة أن السقالات والأخشاب المنصوبة أمام المتحف تبلغ ارتفاعها 30 مترا وعرضها 40 مترًا، ومن السهل أن تمسك بيها النيران.   فيما أكد مسئولون أن السبب وراء الحريق لم يتضح حتى الآن، سواء كان الحريق بفعل فاعل أم ناتج عن عقب سيجارة أم خطأ وارد في العمل، وسيتم التحقيق فى الأمر لمعرفة السبب الرئيسى لإشعال النيران.   عدم وجود نتائج سلبية وحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، أكد مصدر أمني أن حريقا نشب بـ"السقالات" والأخشاب الموجودة أمام المتحف المصري الكبير دون وقوع إصابات، مبينا أن واجهة المتحف لم تتأثر جراء هذا الحريق. 
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

0 تعليق