البرلمان الأوروبي: رئاسة مصر للجمعية سمح بمناقشة صريحة عن مكافحة الإرهاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أكد نائب رئيس البرلمان الأوروبي "ديفيد ساسولي" أن اللجان المعنية في الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط ستعمل خلال فترة رئاسة البرلمان الأوروبي للجمعية على مبادرة لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وقال ساسولي -خلال كلمة ألقاها عقب إعلان تسلم البرلمان الأوروبي رئاسة الجمعية في دورتها القادمة لمدة عام من مجلس النواب المصري- إن المنطقة تذخر بتاريخ حافل، معربا عن أمله في أن تحظى هذه المبادرة بدعم أعضاء برلمانات الدول الأعضاء بالجمعية، وتكون نقطة انطلاق جديدة لتحقيق السلام بالمنطقة.

ودعا ساسولي البرلمانيين الأعضاء في الجمعية إلى التقدم بمقترحاتهم لوضع خارطة عمل زمنية، وصولا إلى تحقيق النتائج المرجوة حيال هذا الصراع.

وفي سياق منفصل، وجه نائب رئيس البرلمان الأوروبي "ديفيد ساسولي" الشكر إلى رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال الذي تولى رئاسة الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، مؤكدا أن الرئاسة المصرية حققت خلال توليها مهام الجمعية الكثير من التقدم على صعيد العديد من القضايا محور اهتمام برلمانات الدول الأعضاء.

وأضاف "ساسولي" أن اختيار "مكافحة الإرهاب" كموضوع رئيس لأعمال الجمعية خلال الرئاسة المصرية سمح بمناقشة صريحة حول أهمية الدفاع عن المواطنين والأوطان والقيم المشتركة التي يحاول الإرهابيون تحطيمها، وتابع أنه بفضل العمل والجهود التي قامت بها الرئاسة المصرية، لدى الجمعية الآن مشروعا لإقامة مقر دائم لأمانة الجمعية، إلى جانب مساعي الوصول إلى حل دائم لمشاكل الميزانية حتى يمكن معالجة مختلف المشاكل المالية.

0 تعليق