رئيس الوزراء: مصر تدعم جهود الإصلاح الإداري في الدول العربية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

التقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم وزراء الخدمة المدنية وتنمية الموارد البشرية في كل من السعودية، وسلطنة عمان، والسودان، والمغرب، وفلسطين، ومدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، وذلك على هامش مشاركتهم في اجتماعات الدورة رقم 107 لأعمال المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية والتي تعقد حاليًا بمصر، بحضور كل من الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ورئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

وفي بداية اللقاء، رحب رئيس الوزراء بأعضاء المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، مؤكدًا حرص الدولة على دعم مسيرة وجهود المنظمة لتعزيز أوجه التنمية والإصلاح الإداري بمختلف الدول العربية، وبما يسهم في تحقيق أهداف التنمية المتكاملة في تلك الدول.

وشدد "إسماعيل"، على دور المنظمة المحوري في وضع الاستراتيجيات والبرامج لتطوير أساليب الإدارة والارتقاء بها تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة، هذا فضلا عن تعزيز العمل العربي المشترك في هذا الصدد وصولًا لبناء كوادر إدارية عربية ذات خبرات عالمية.

وشهد اللقاء، استعراض عدد من الأفكار المتعلقة بتطوير العمل داخل المؤسسات الإدارية والحكومية وأساليب اﻻستفادة من الطاقات البشرية الموجودة بتلك المؤسسات من خلال تبادل الخبرات وتحديث نظم العمل واتباع أساليب اإدارة الحديثة للارتقاء بأداء الموظفين وكذا مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

فيما وجه الحضور الشكر لمصر حكومة وشعبًا على حفاوة الاستقبال واستضافة اعمال الدورة 107 للمجلس التنفيذى للمنظمة العربية للتنمية الادارية، مؤكدين أهمية دور الإدارة الحديثة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لمختلف البلدان، مشددين على ضرورة الاستمرار فى دعم وتعزيز أطر التعاون المشتركة وتبادل الخبرات بين الدول العربية بما يسهم في الارتقاء بمنظومة التنمية الإدارية.

0 تعليق