تعزيز العمل الخليجي المشترك.. أبرز نتائج لقاء ولي العهد السعودي وأمير الكويت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كتب أحمد عرفة

 

زيارة مهمة أجراها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان إلى الكويت والتي لم تستغرق سوى ساعات، ناقشا فيها قضايا مهمة على رأسها تعزيز العمل المشترك بين الدول الخليجية خلال الفترة الحالية.

الزيارة التي أجراها ولي العهد السعودي مساء أمس الأحد للكويت، جاءت بعد انتهاء جولة لقوات التحالف العربي في جنوب المملكة العربية السعودية. 

وكالة الأنباء الكويتية، أعلنت أن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، استقبل في قصر بيان مساء أمس الأحد،  الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والوفد المرافق له بحضور ولي عهد الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للكويت.

وأوضحت الوكالة الكويتية أنه تم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الأخوية التي عكست عمق العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تعزيزها وتنميتها في المجالات كافة بما يخدم مصالحهما المشتركة والسعي نحو تظافر الجهود لدعم العمل الخليجي المشترك في إطار ما يجمع دول مجلس التعاون الخليجي من علاقات وطيدة.

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" أن لقاء أمير دولة الكويت، مع ولي العهد السعودى تضمنت تبادل الأحاديث الأخوية التي عكست عمق العلاقات التاريخية الطيبة والراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تعزيزها في كافة المجالات، بما يخدم مصالحهما المشتركة والسعي نحو تضافر الجهود، ودعم العمل الخليجي المشترك في إطار ما يجمع دول مجلس التعاون الخليجي من علاقات وطيدة، كما تم التطرق إلى آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، حيث وصل الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز  أمس الأحد، إلى الكويت في زيارة رسمية.

وأشارت الوكالة السعودية الرسمية إلى أنه كان في استقبال ولي العهد السعودي في المطار ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم، ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وكبار المسؤولين بالكويت.

وكان المسؤولون الكويتيون وجهوا رسائل ترحيب إلى ولي العهد السعودين حيث نقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، عن نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجارالله، ترحيبه بالأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، مشيرا إلى أن ولي العهد السعودي سيحل وسط قلوب أهل الكويت ووجدانهم، لنضع معًا وفق رؤانا المشتركة أسس العمل على كل ما من شأنه تحقيق مصالح وطموحات شعبَيْنا الشقيقَيْن، وبما يمكننا من مواجهة التحديات المتصاعدة في المنطقة، وصيانة الأمن والاستقرار الذي ننشده في إطار الجهود المشتركة وفق منظومة العمل الخليجي، كي نحقق لهذه المنظومة المنعة والتماسك، والحفاظ على مكاسبها.

 

 

 

 

 

 

ADTECH;loc=300


ADTECH;loc=300

0 تعليق