تفاصيل مثيرة وراء مقتل سيدة على يد “عشيقها” بالقليوبية.. والسبب يصيب الجميع بالصدمة !

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نجحت قوات الأمن في محافظة القليوبية منذ قليل، في كشف غموض مقتل سيدة داخل منزلها في القليوبية، وذلك بعدما أكدت التحريات بأن الجاني في هذه الواقعة المثيرة للجدل، كان هو “عشيق الضيحة”، والتي نشأت بينه وبينها علاقة غير شرعية، وذلك بعدما زين لهما الشيطان الحب الحرام، ولعب على نقطة ضعفهما لينتهي الأمر بسقوط السيدة كجثة هامدة، في حين سقط الجاني في يد رجال الأمن والشرطة.

وبحسب ما كشفت عنه مصادر رسمية في القليوبية، فإن اللواء “رضا طبلية” مدير أمن القليوبية قد تلقى إخطار من قبل مأمور مركز طوخ العميد “فوزي عبد ربه” يفيد بوصول بلاغ إلى أهالي قرية زواية بلتان بالعثور على جثة سيدة ملقأة في أرض زراعية، وقد تبين بأن السيدة في العقد الرابع من العمر، وكانت ترتدي ملابس ريفية كاملة.

وعلى الفور صدرت تعليمات بتحرك القوات إلى مكان البلاغ من أجل متابعة الموقف عن قرب وإجراء التحريات الآولية، وقد تبين بعد التحريات بأن تلك السيدة على علاقة مع أحد الأشخاص من زاوية بلتان، واعتادت الذهاب لمنزله لإقامة علاقة غير شرعية معه في الفترة الأخيرة.

وقد تم إعداد الأكمة الأمنية اللازمة وقد تم إلقاء القبض على  المتهمين وهما أشرف، أ” و يسري، ع ويعملان سائقين، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة.

وقال المتهم الأول في هذه الواقعة عند سؤاله عنها:

“تعرفت على المتوفاة منذ فترة بعد أن قمت بطلاق زوجتي، ونشأت بيننا علاقة عاطفية، مشيرا الى انه يوم الواقعة حضرت إلى الشقة واتفقت معها على الزواج، وقضينا معا يوما كاملا ومارست معها الرذيلة حتى أصيبت بنزيف حاد، ولم أتمكن من إسعافها حتى توفيت، وخوفًا من الفضيحة قررت التخلص منها، فاستدعيت نجل أخي ووضعناها في سيارة نصف نقل وألقينا بها في الزراعات وخشيت الذهاب بها إلى المستشفى”

وذكرت المصادر الأمنية بأنه قد تم تحرير محضر بالواقعة، وجاري عرضه على النيابة خلال الساعات المقبلة من أجل بدء التحقيقات وإتخاذا الإجراءات اللازمة حيال الأمر.

0 تعليق