عسير تنتظر استنساخ تجربة صحة نجران

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
عسير تنتظر استنساخ تجربة صحة نجران

نشر بوساطة سلمان آل مقرح في الوطن يوم 01 - 09 - 2018

346351
يتطلع أهالي منطقة عسير إلى استنساخ تجربة الاستعانة بمدير لشؤونها الصحية قادم من القطاع العسكري، على غرار التجربة الناجحة لصحة نجران.
وشغر منصب المدير العام للشؤون الصحية في عسير، مؤخرا، بعد تقاعد الدكتور محمد الهبدان الذي أثار جدلا بقراراته الإدارية الأخيرة ، إذ ينتظر أن يسهم بديله في علاج كثير من الملفات الشائكة، كما فعل العقيد خالد عسيري، الذي تولى المنصب نفسه في نجران عقب شغوره ل11 شهرا.

أثارت القرارات الإدارية التي تزامنت مع «تقاعد» مدير عام الشؤون الصحية في منطقة عسير الدكتور محمد الهبدان الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ شن مغردون هجوما لاذعا عليها، موضحين أنها مجرد وجهة نظر شخصية لمسؤول غادر موقع المسؤولية، وأنها لم تعمل على ضخ وتجديد الدماء، وأنه كان من الأولى ترك القرار للمسؤول الجديد القادم لعمل تشكيل جديد للقيادات بالمنطقة والاستعانة بالمؤهلين ووفقا لرؤية المملكة 2030، مطالبين بتدخل وزاري لدراستها وإعادة النظر في الكثير منها، وتكرار تجربة إسناد المهمة لمسؤول قادم من السلك العسكري نظرا للنجاحات التي تحققت في مديرية الشؤون الصحية بمنطقة نجران.
تجربة نجران
في الأول من محرم 1438، صدرت الموافقة على إعارة العقيد خالد عايض العسيري من وزارة الدفاع لوزارة الصحة ليتسلم مسؤولية المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة نجران، بعد أن ظلت بدون مدير عام لنحو 11 شهرا، فيما تمكن - وفقا للعديد من أهالي المنطقة - من معالجة الكثير من المشكلات والسلبيات داخل أروقة المديرية والمستشفيات التابعة لها في وقت وجيز، مستندا على خبرته في هيئة إمدادات وتموين القوات البحرية، ومتعهدا في أول مهامه بتحسين مستوى الخدمات الطبية المقدمة بمستشفيات المنطقة، وتوفير بعض الأجهزة في عدة مستشفيات، ومعالجة نقص الكوادر، وتوزيع المهام للكفاءات الطبية والإدارية.
مشكلات دائمة
تبرز العديد من المشكلات التي تواجه المسؤول القادم لصحة عسير وفي مقدمتها، تكدس المرضى في مستشفى عسير المركزي بشكل خاص، وغالبية مستشفيات المنطقة بشكل عام، إلى جانب نقص الأطباء المتخصصين في الكثير من الأقسام، وضرورة التوسع في أقسام الطوارئ بالمستشفيات، وحسم ملف الأخطاء الطبية بشكل سريع وعاجل والحد منها، ومد المراكز الصحية باحتياجاتها الطبية والدوائية، والعمل على تسريع المشاريع التطويرية وتشغيلها لمواكبة تحسين الخدمات المقدمة للمرضى.
رأي مختلف
يرى موظفون في مديرية الشؤون الصحية في منطقة عسير، أن القرارات التي أصدرها المدير العام «المتقاعد» منطقية وتواكب المرحلة وفقا للصلاحيات التي أتاحها له النظام، لافتين إلى أن الرضا على أي مسؤول لا يمكن أن يتحقق سواء من الموظفين أو الجمهور، وبينوا في تواصل لهم مع «الوطن» أمس، أن المدير العام المتقاعد الدكتور محمد الهبدان أنجز الكثير من المهام والملفات، وقدم كل ما لديه وفقا للإمكانات المتاحة له، مشددين على أن مرحلة الهبدان لم تحظ بالاهتمام والزخم الإعلامي من المديرية أولا، ثم من وسائل الإعلام، إذ فضلت المديرية الصمت عن منجزاتها وصولا إلى عدم الرد على تساؤلات الإعلاميين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.


مواضيع ذات صلة



0 تعليق