محمد صلاح يدفع ضريبة النجاح.. عائلة الفرعون المصري في إقامة «شبه جبرية» بسبب طلبات الأهالي.. الشائعات تحاصر «الملك المصري» في «نجريج».. وزوجة نجم «الليفر» ضمن القائمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عبدالرحمن عباس

 

النجاح ضريبة، وأن تكون «حبيب الملايين» ليس بالأمر هين، هذا هو وضع الفرعون المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول  والمنتخب الوطني، والذي تم تتويجه كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي خلال هذا الموسم.

 

حب «صلاح» من المحيط إلى الخليج وفي قلب القارة العجوز لم يمنع أن يدفع الرجل وأسرته ضريبة النجاح، ولعل أبرز تلك الدلائل هو ما أعلنه محافظ الغربية أن أسرة محمد صلاح في إقامة شبه جبرية في بلدهم «نجريج».

 

إقامة جبرية
وبالأمس قال ماهر شتية، عمدة قرية نجريج بمحافظة الغربية، مسقط رأس محمد صلاح، إن أهالي الفرعون الصغير لا يخرجون من بيتهم بسبب الطلبات التي تنهال عليهم يوميًا.

 

وأضاف «شتية» في مداخلة هاتفية ببرنامج «مانشيت القرموطي»، الذي يُقدمه الإعلامي جابر القرموطي، عبر فضائية «النهار»، أن أهالي نجم ليفربول  يتعرضون لضغوط بسبب المطالب المادية منهم سواء من أهالي القرية أو أهالي المحافظات الأخرى ما دفعهم لالتزام بيتهم في إقامة «شبه جبرية».

 

الشائعات
ولم تكن تلك هي الضريبة الوحيدة، فالشائعات أيضًا كانت حاضرة، إذ نفى ماهر شتية ما أشيع عن تبرع اللاعب محمد صلاح بتكلفة إنشاء محطة صرف صحي في المحافظة ما أثار البلبلة داخل القرية.

 

وأوضح أن الفرعون المصري يفعل خير كثير ويخدم مدينته لكن ما حدث في محطة الصرف الصحي أن اللاعب وقع على عقد تخصيص 5 أفدنة لمحطة الصرف الصحي كشاهد لا كمتبرع.

 

زوجته
أما زوجة اللاعب محمد صلاح فلم تكن هي الأخرى بعيدة عن ذلك، فبعد انتهاء مباراة ليفربول مع نادي روما الإيطالي التي تألق فيها «صلاح» بإحراز هدفين وصنع هدفين، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لزوجة محمد صلاح وهي بجواره واعتبر نشطاء التواصل الاجتماعي أن عدم ابتسامتها في الصورة يعني إنها «نكدية»، وهو أمر دافع عنه كثيرون مؤكدين أنها طبيعية ولا تحب المظاهر ومطالبين الابتعاد عن الحياة الشخصية للاعب.

0 تعليق