يشاهد ويحتفل بدون سمع وبصر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الشارقة: ضمياء فالح

فقد الكولومبي خوزيه ريتشارد جاليجو نعمة السمع والبصر، لكن ذلك لم يمنعه من الاحتفال بانتصارات منتخب بلاده، والفضل في ذلك يعود لصديقه سيزار دازا الذي يتواصل معه بلغة اليدين على لوح يمثل ملعب الكرة بخصوص كل ما يجري في الملعب.ويعلق جاليجو بلغة الإشارة: «المرض أفقدني البصر بسن التاسعة، لكن ذلك لم يمنعني من حب الكرة، أتذكر أنني كنت أتابع مباريات فريق سانتا في وفريق مليوناريوس على التلفاز قبل فقداني النظر».
والتقى جاليجو بدازا قبل 3 سنوات وأصبحا صديقين لوجود مشترك بينهما وهو حب كرة القدم. تعلم دازا لغة الإشارات لمساعدة جاليجو في فهم ما يجري على الشاشة.

0 تعليق