لا جديد «الحزن» يلاحق العميد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مصباح معتوق (جدة)

ودّع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد منافسات بطولة كأس زايد للأندية العربية للأبطال أمس (الأحد)، عقب تعادله سلبياً مع نظيره فريق الوصل الإماراتي ضمن مواجهة الإياب التي أقيمت بينهما على ملعب زعبيل، مستفيداً «الإمبراطور» من نتيجة مواجهة الذهاب التي أقيمت الشهر الماضي على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة» والتي انتهت 1-1، وبذلك يصعد الوصل إلى دور الـ16 من ذات البطولة.

ولا زال «النمور» يقدمون مستوياتهم الفنية غير الجيدة، ولا حتى النتائج المرضية التي باتت تشكل هاجساً كبيراً على محيا جماهير الذهب، فمنذ فقدان بطولة السوبر السعودي أمام الهلال، مروراً بسلسلة الخسائر المحلية ضمن بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وجعلته المركز الأخير في سلم الترتيب بنقطة وحيدة كانت أمام الوحدة، إلى الخروج من بطولة كأس زايد للأندية أمس.

وفشل لاعبو الاتحاد «المحليين والمحترفين» من صنع الفارق مع الكتيبة بقيادة المدرب الوطني بندر باصريح، حيث لم يستطع اللاعبين من ترجمة السيطرة التامة على الشوط الأول، إلى أهداف في مرمى «الإمبراطور»، حيث أن النزعة الهجومية في العميد كانت غير فعالة تماماً، ورغم البداية القوية في الشوط الثاني من قبل لاعبي الاتحاد لإحراز هدف يمنحهم فرصة الصعود لدور الـ16، لكن الفعالية اختفت تماماً من كافة الـ11 لاعباً، الذين شاركوا بصفة أساسية أو حتى البدلاء الذي زج بهم المدرب باصريح.


0 تعليق