الرئيس التنفيذي الذي رسم نجاح جهاز Nintendo Switch يتنحى و الشركة تحصل على رئيس جديد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الرئيس الشاب على اليسار

بصورة مُفاجئة و عند الإعلان عن نتائج تقريرها المالي للعام الماضي، أعلنت شركة ننتندو اليابانية عن تنحي Tatsumi Kimishima، الرئيس التنفيذي للشركة، و الذي أعاد الشركة إلى برّ الأمان بعد أن تولى قيادتها في فترة حرجة للغاية مع إخفاق الجهاز المنزلي للشركة WiiU، و من ثم رسم استراتيجية الجهاز الجديد Switch الذي تمكن من بيع 17.7 مليون وحدة خلال أقل من 13 شهراً على توفره في الأسواق.

شركة ننتندو معروفة بالاستقرار الإداري، و طوال تاريخها الطويل منذ 1889، لم يقم بإدارة الشركة سوى 5 أشخاص، المؤسس الأكبر فوساجيرو ياماوتشي الذي أسس ننتندو كشركة بطاقات، و حفيده هيروشي ياماوتشي الذي قاد الشركة لتصبح واحدة من أكبر شركات الألعاب في العالم و الذي استمر في قيادة الشركة لأكثر من خمسين عاماً، ثم ساتورو أيواتا الذي قاد الشركة لتحقيق نجاحات ضخمة مع جهازي DS و Wii. بعد وفاة أيواتا كان الرئيس الرابع لفترة بسيطة للغاية هو شيجيرو مياموتو و هو الأب الروحي لشخصية سوبر ماريو، و من ثم تم تسليم القيادة للرئيس الخامس تاتسومي كيميشيما الذي حمل على عاتقه تحقيق هدفين: أولاً إعادة الشركة إلى طريق النجاح عن طريق الإطلاق الناجح لجهاز Switch، و ثانياً تجديد دماء قيادة الشركة.

الرئيس السادس و الجديد للشركة هو Shuntaro Furukawa كما تشاهدون من خلال الصورة في الأعلى، و هو شاب يبلغ من العمر 46 عاماً فقط. فوروكاوا انضم إلى شركة ننتندو عام 1994، و قد وصفه المحللون بأنه شخصٌ مثقف، واسع الاطلاع و يُجيد اللغة الإنجليزية بطلاقة، مما يُعزز قدرته على التواصل الخارجي. فوروكاوا أكد أنه يسعى لتعزيز نجاح جهاز Nintendo Switch، و أكد أنه يرغب في الموازنة بين تقاليد شركة ننتندو في الإبداع و الابتكار بالإضافة إلى المرونة.

يُذكر أن شركة ننتندو قد حددت بيع 20 مليون جهاز Switch هدفاً لها في العام المالي الحالي، و الذي ينتهي في مارس 2019.

0 تعليق