طلعت: شباب المبدعين هم الرصيد الحقيقي لتقدم الوطن والدولة تدعمهم بقوة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شهد اليوم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اطلاق فعاليات الملتقى الدولي الرابع لمطوري الألعاب الرقمية للمستقلين(Run Double Jump) الذي ينظمه معهد تكنولوجيا المعلومات بمقره بالقرية الذكية، يأتي ذلك في إطار حرص الدولة على رعاية الشباب الموهوبين والمبتكرين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وصناعة البرمجيات والألعاب الإلكترونية.

وخلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية للملتقى أكد الدكتور عمرو طلعت على اهتمام الدولة على كافة المستويات بدعم شباب المبدعين والمبتكرين، منوهاً الى أنهم يمثلون الرصيد الحقيقي لتقدم الوطن بما تمثله أفكارهم من قيمة مضافة حقيقية تصنع الحلول التقنية اللازمة لمواجهة كافة مشكلات المجتمع في شتى المجالات، مضيفاً أن مصر غنية بشبابها المبدع وبالكوادر البشرية بشكل عام وفي مجال صناعة الألعاب الإلكترونية بشكل خاص كونهم المحفز الأساسي لدعم وتنمية هذه الصناعة الواعدة، وهم قادرون على ان يضعوا بلدهم في مكانتها اللائقة على الخريطة الدولية لهذه الصناعة الثرية.

وصرحت الدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات أن أهمية هذا الملتقى تأتي في كونه يعد التجمع الخاص بمطوري الألعاب الرقمية المستقلين  (Run Double Jump). والذى يعرض منتجاتهم التي تتميز بحرفيتها وجهازيتها للإصدار فى الأسواق المحلية والعالمية. وقد وصل عدد المشتركين هذا العام إلى 560 مشترك، تقدموا بإجمالي عدد 40 لعبة مستقلة، تم اختيار 14 لعبة فقط للمشاركة فى المعرض، على أن يتم اختيار أفضل لعبة من قبل لجنة تحكيم من ذوى الخبرة، ترشحها لحضور أكبر حدث للألعاب المستقلة فى العالم  Casual Connect للمشاركة فى Indie Prize – London التى ستقام فى شهر مايو 2019. مضيفةً انه انطلاقا من دور معهد تكنولوجيا المعلومات في مجال التنمية البشرية وسعيه الدائم للتميز واستكشاف المجالات التكنولوجية الحديثة والواعدة فقد قام المعهد بإنشاء أكاديمية تطوير الألعاب وتكنولوجيات الواقع الافتراضي، والتي تتميز بتقديم برنامج تدريبي احترافي يعد الأول من نوعه فى هذا التخصص على مستوى الدول العربية، والذى ساهم في خلق كوادر احترافية من متخصصي برمجيات ومصممي رسوم الألعاب، ومطوري الألعاب المستقلين ومؤسسي الشركات الصغيرة الواعدة مثل:(Castling Studios, Kandooz, Raskulls Studio, 2024 Studios).

هذا وقد ساهمت الأكاديمية فى إرساء لبنات مجتمع الألعاب المصريEgyptian Gaming Community الذي وصل عدد المشتركين فى منصته الالكترونية  إلى 15 ألف مشترك من هواة ومحترفين، يلتقون سنوياً فى إطار فعاليات الملتقى السنوي للألعاب Global Game Jam، والذى ساعد على حصول المعهد على الرقم القياسي لموسوعة جينس Guinness World Record مرتين فى عامي 2016،2018 على مستوى المشتركين فى الحدث من بين 108 دولة حول العالم.

من جانبها أفادت المهندسة ياسمين دياب المديرة الفنية لأكاديمية تطوير الألعاب الى أن أهم ما يميز جودة خريجي الأكاديمية هو دقة أعمال اختيار المتقدمين، والذى يعتمد على اختبارات متتالية تستمر لمدة شهرين، يخوض فيها المتقدم سلسلة منِ الامتحانات الفنية والتقنية التي تقيس مدى استعداده وقدرته الابداعية كمصمم ومبرمج سيناريو لعبة مشوقة، بالإضافة إلى مهاراته الفنية في الرسم وابتكار شخصيات وأبطال اللعبة, ونهاية بالاختبارات الشخصية واللغوية، والمهندسة ياسمين دياب هي أحد كوادر المعهد المتميزة التي تم اختيارها على مدار أربع سنوات متتالية كمنظمة إقليمية لإدارة جميع المواقع المحلية في الدول العربية المشاركة في Global Game Jam. الى جانب ذلك كونها رئيسة لــ Egypt Chapter IGDA.

الجدير بالذكر أن أكاديمية تطوير الألعاب وتكنولوجيات الواقع الافتراضي تجذب خريجي الكليات المعلوماتية والفنية (فنون جميلة وفنون تطبيقية)، حيث يجد كل خريج ما يلائم مهاراته ومواهبه من تخصص في إطار ما يعده البرنامج من مسارات وظيفية مختلفة تتضمن مصمم ألعاب، مبرمج ألعاب ومحرك شخصيات.

وكذلك يتميز الملتقى بالشراكة مع Insomnia Gaming Festival والذي يعد أحد أكبر مهرجانات الألعاب بإنجلترا، ومن المخطط إقامته لأول مرة في مصر في أكتوبر 2018. ويمنحInsomnia Egypt Gaming Festival  عدد 20 فريق من مطوري الألعاب الإلكترونية المشتركين بالملتقى فرصة العرض المجاني به. كما ستقوم غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT باختيار فريقين لاحتضانهما ضمن برنامج دعم حضانات الألعاب الإلكترونية التابعة لها.

هذا وقد قام الوزير بتفقد المعرض المقام على هامش الملتقى، وشارك شباب العارضين آراءهم وأفكارهم الابداعية، وما يأملوه من توفير آليات داعمه لهم على المستوى الفني وتطوير الأعمال، ثم اختتم سيادته الزيارة بتفقد فعاليات الاختبار والقبول لمنحة ال (1000) محترف للعام التدريبي الجديد، والتي من المخطط أن تبدأ في بداية شهر أكتوبر من العام الحالي.

0 تعليق