يوناميد تشيد بجهود تحقيق الأمن والاستقرار في دارفور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أشاد وفد من قوات يوناميد بجهود حكومة ولاية جنوب دارفور تجاه تحقيق الأمن والاستقرار في مختلف أرجاء الولاية وقرى العودة الطوعية، خاصة محلية شطايا التي أصبحت نموذجا للسلام والاستقرار.

وقال رئيس الوفد، توماس بي فولي، خلال لقائهم بوالي جنوب دارفور آدم الفكي، بمدينة نيالا العاصمة، إن زيارتهم للولاية تأتي في إطار التعرف على الأوضاع الأمنية والإنسانية بمعسكرات النازحين ومناطق العودة الطوعية، معربا عن سعادتهم بما تحقق من تقديم الخدمات الضرورية التي يحتاجها النازحون العائدون إلى قراهم طواعية دعما وتعزيزا للسلام والاستقرار بالبلاد.

من جانبه، أكد الوالي اهتمام حكومته بقضايا النازحين بالمعسكرات ومناطق العودة الطوعية، المتمثلة في تقديم خدمات التعليم والصحة وتأمين المعسكرات والقرى، بجانب تأمين الموسم الزراعي إنفاذا لخطة الولاية الاستراتيجية التي تم تكوينها بالشراكة مع المنظمات الدولية واليوناميد، في محاور الأمن والاستقرار والتنمية والإعمار والعودة الطوعية وإعادة التوطين والسلام والتعايش السلمي.

وقال الفكي، إن الاستقرار الأمني الذي تشهده الولاية جاء بفضل جهود القوات النظامية والأجهزة الشرطية والأمنية تجاه عمليات جمع السلاح، التي انعكست إيجابا على عودة النازحين إلى قراهم طواعية، خاصة وأن ولايته ودعت مرحلة الحرب والصراعات واتجهت نحو مرحلة تنموية جديدة تهدف إلى التنمية والإعمار.

0 تعليق