إصابة 180 فلسطينيًا في مواجهات مع جيش الاحتلال شرق قطاع غزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصيب 180 فلسطينيًّا بجروح وحالات اختناق، مساء الجمعة، في مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي ضمن الجمعة رقم 23 من مسيرات العودة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أنه تم تحويل 59 مصابًا من إجمالي المصابين إلى المشافي من بينهم حالتان لمسعفة أصيبت بعيار ناري في الصدر وطفل يبلغ (10 أعوام) وصفت بأنها خطيرة.

وتوافد آلاف الفلسطينيين عصر الجمعة، إلى خيام العودة المقامة على بُعد مئات الأمتار من السياج الحدودي مع إسرائيل على أطراف شرق قطاع غزة للمشاركة في الاحتجاجات.

وعمد شبان فلسطينيون إلى الاقتراب من السياج الفاصل ومحاولة سحب السياج الحدودي، فيما أشعل آخرون إطارات سيارات للتغطية على قناصة الجيش الإسرائيلي المتمركزين خلف السياج.

وأطلقت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة اسم (مسيراتنا مستمرة) على احتجاجات اليوم.

وأكدت الهيئة في بيان صحفي، على الاستمرار في المسيرات "رغم استمرار التصعيد الإسرائيلي دون توقف".

وحثت الهيئة على أوسع مشاركة شعبية في فعاليات الجمعة القادمة التي ستحمل عنوان "عائدون رغم أنف (الرئيس الأمريكي دونالد) يا ترامب" احتجاجًا على إجراءاته بوقف دعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "اونروا".

كما قالت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة إن مسيرات العودة "ستجبر" إسرائيل على دفع استحقاقات تهدئة عام 2014 وفي مقدمتها رفع الحصار الكامل عن القطاع.

وأكد الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، استمرار مسيرات العودة "في مواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وتثبيت حق العودة".

واعتبر القانوع أن مسيرات العودة في أسبوعها الـ 23 "أكدت على قدرة الشعب الفلسطيني على مواجهة صفقة القرن (الأمريكية) وعبرت عن وحدته الوطنية ميدانياً وسياسيًّا".

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة فإن 171 فلسطينيًّا قتلوا بينهم 27 طفلًا و3 إناث منذ بدء مسيرات العودة فيما أصيب ما يزيد عن 18300 آخرين.

 

0 تعليق